سعر الدواجن اليوم الخميس الموافق 24 / 7 / 2014 سعر الأبيض 12 سعر الساسو 17.5 كتكوت ابيض 1.75 - 2 كتكوت ساسو 1.75 - 2
المقالات
الرعاية والأمان الحيوى لتربية الدواجن فى الريف:
Tuesday, August 28, 2012

الرعاية والأمان الحيوى لتربية الدواجن فى الريف:

د/ مجدى سيد حسن حسن

رئيس بحوث بقسم بحوث تربية الدواجن ( معهد بحوث الانتاج الحيوانى )

نشر الأمن الحيوى بالقطاع الريفى المصرى هام ........

تربية الدواجن فى الريف المصرى أو أى قرى تمثل أعداد كبيرة من اجمالى الدواجن المرباة حيث يعتبر القطاع الريفى المصرى من أهم القطاعات التى يتم تربية الدواجن فيها ويمثل جزء كبير من المصادر التى يعتمد عليها فى إنتاج الدواجن سواء لإنتاج البيض أو اللحم ذو القيمة الغذائية والطعم المرغوب لدى معظم المستهلكين .

وبالنظر للقطاع الريفى يجب إجراء الاتى كما سبق الحديث للعمل على النهوض بالثورة الداجنة فى مصر  وهو:

1-   إعادة تأهيل القطاع الريفى المصرى لتربية الدواجن على أسس حديثة لتفادى انتشار الأمراض على سبيل المثال  مرض أنفلونزا الطيور .

2-   يجب استخدام نظم جديدة لإسكان الدجاج بالريف المصرى للتحكم فى الأمراض وأيضا منها مرض أنفلونزا الطيور .

3-   العمل على تطوير عمليات تفريخ بيض الدجاج بالقطاع الريفى للوقاية من الأمراض وخاصة مرض أنفلونزا الطيور .

4-   مراعاة تطوير نظم حضانة الكتاكيت بالقرى المصرية .

5-   استخدام نظم رعاية متطورة لتربية دجاج البيض بالريف المصرى .

6-   العمل على تربية الدجاج بغرض التسمين فى المنازل الريفية بأتباع أساليب وقائية حديثة .

7-   إتباع الأساليب الحديثة فى تربية الطيور المختلفة بالقرية المصرية مثل الدجاج بانواعه سواء لإنتاج البيض أو اللحم أو السمان أو الحمام أو الطيور المائية كالبط بأنواعه والأوز والرومي وغيرها من الطيور الأخرى ......

8-   تنمية الثروة الداجنة بالقطاع الريفى المصرى على أسس حديثة مع السيطرة على انتشار الأمراض وخاصة مرض أنفلونزا الطيور .

9-   نشر السلالات المقاومة للأمراض من الدواجن المستنبطة والمحلية بالقطاع الريفى المصرى .

10-                      استخدام الأساليب البيطرية والمتبعة لحماية القطاع الريفى من انتشار الأمراض والحد من انتشار مرض أنفلونزا الطيور .

بالإضافة لكل ماسبق يجب العمل على نشر الآمن الحيوى بالقطاع المصرى الريفى وقبل التحدث عن ذلك يجب على المربيين والقائمين على إنتاج الدواجن بالقطاع الريفى إدراك شىء مهم  وهو ماهى المشاكل المختلفة التى تؤثر على الثروةالداجنة ليس فى القطاع الريفى  فقط آو القطاع التجارى فقط ولكن تؤثر على النتاج الداجنى ككل مثل ظهور مرض أنفلونزا الطيور وبعض الأمراض الأخرى التى تنعكس وتؤثر على إنتاج البيض واللحم من الدجاج  وهنا يجب دراسة طبيعة نشاط الفيروس المسبب للمرض مثل فيرس أنفلونزا الطيور الذى  ينشط مع اقتراب قدوم فصل الشتاء آو مع انخفاض درجة حرارة الجو وأيضا يجب دراسة أنفلونزا الطيور بشكل بسيط .

·       المقصود بأنفلونزا الطيور :

هى عدوى يسببها فيرس الأنفلونزا من النوع A وهو يصيب جميع أنواع الطيور  المستأنسة بما فيها طيور مائية وبرية ومهاجرة وخاصة الدجاج والرومى والبط والاوز والسمان والحمام والنعام ويصيب أيضا بعض الثديات مثل الإنسان والقرود والقطط والكلاب والخنازير  وبعض الأسماك الثديية مثل سمك القرش .

وفيروس الأنفلونزا ينتقل من الطيور إلى الإنسان حيث يعتبر من الأمراض المشتركة بينهما وهذا المرض يسبب خسائر كبيرة فى الدجاج والرومى والطيور المائية كبط والاوز ومن هذه الخسائر انخفاض إنتاج البيض ووزن الجسم ونسب الفقس مع ارتفاع نسبة النفوق تصل من صفر إلى 85-90% وهذه النسبة تعتمد على ضراوة العثرة المعزولة وخطورة المرض ترجع لحدوث خسائر اقتصادية كبيرة فى الثروة الداجنة .

·       مسببات الأمراض التى  منها أنفلونزا الطيور بالمزارع الخاصة بالدواجن وخاصة بالقطاع الريفى :-

 

1-   التربية المكثفة العشوائية للدواجن :ساهمت بصورة كبيرة في سهولة وسرعة انتشار العوامل المسببة للأمراض بين أفراد القطيع الواحد وأيضا بين المساكن والعنابر والمزارع المتجاورة من بعض وخاصة عند التربية المتجاورة على  أسطح المنازل.

2-   المشاريع الإنتاجية الكبيرة التى تتكون من عدة مراحل إنتاجية وعدد كبير من الوحدات الإنتاجية بالقطاع الريفى مثل عنابر الحضانة والرعاية والإنتاج فى منطقة واحدة مما يساعد على سرعة انتشار الأمراض بين هذه الوحدات وبين اى وحدة إنتاجية وغيراها.

3-   وسائل النقل الحديثة تساهم بصورة كبيرة فى نقل مسببات الأمراض بين المناطق المختلفة  وعلى مسافات كبيرة خاصة بالقطاع الريفى ذو الأماكن الزراعية الشاسعة وكذلك أثناء نقل الخامات والمكونات الزراعية والكتاكيت والبيض والدجاج وغيرها ......  

4-   فى القطاع الريفى تتعدد مصادر نقل العدوى إلى مزارع الدواجن لتشمل الحيوانات وكذلك الطيور والدواجن المريضة وتربية أنواع مختلفة معا بالمزرعة .

5-   تربية أنواع مختلفة من الطيور معا بالمزرعة مثل الدجاج والبط والاوز والحمام فى مكان واحد فى العشش على أسطح المنازل .

6-   تربية أعمار مختلفة فى نفس المزرعة يساعد على نقل الأمراض من الكبير للصغير بسهولة .

7-   القوارض والحشرات وخاصة الفئران والصراصير من أهم مسببات نقل الأمراض للطيور بالمزارع وفى العشش على أسطح المنازل .

8-   وسائل نقل الإنتاج والأدوات والآلات والسيارات والمعدات المستخدمة فى مشاريع الدواجن بالريف .

9-   القائمين على العمل من عمال ومشرفين ومهندسين زراعيين وأطباء بيطريين وربات البيوت والأطفال فى المزارع المختلفة سواء كبيرة او بالمنزل اثناء التعامل مع قطعان الدواجن .

10-                      الزائرين والقائمين على نقل الدواجن وأثناء العمليات المزرعية من تحصين وقص منقار وغيره.......

11-                      تداخل أكثر من عامل مع بعض من العوامل السابقة تعتبر من الأسباب السريعة لانتشار الأمراض بالقطاع الريفى وبين مزارع الدواجن المختلفة .

 

*ومن اجل تدارك مسببات الأمراض ولتحسين الثروة الداجنة بالقطاع الريفى المصرى يجب الاهتمام بالرعاية الجيدة ونشر الآمن الحيوى به ويتمثل ذلك فى الاتى:

- استخدام أساليب الرعاية الجيدة وخاصة بالعنابر المفتوحة والتربية العشوائية للوقاية من انتشار الأمراض وخاصة مرض أنفلونزا الطيور وتشمل الاهتمام بمساكن وعنابر الدواجن القطاع الريفى كالاتى :

1-   أن تكون هناك مسافات كبيرة بين العنابر وبعضها وبين عنابر الأعمار المختلفة وبعضها وبين عشش الدواجن بالمساكن المختلفة وبعضها البعض.

2-   أن تكون مساحة فتحات التهوية مساوية لنصف مساحة الأسطح الخارجية لجدران المسكن آو العنبر ولا يفصل هذه الفتحات عن بعضها سوى الأعمدة الحاملة للسقف.

3-   تغطية جميع الفتحات الموجودة بالمساكن او العنابر وكذلك المظلات العلوية بالأسقف بالسلك الشبكى القوى وكذلك الشبابيك بحيث لاتسمح للقوارض والعصافير بالدخول من خلال فتحاتها .

4-   يتم فنح ضلف الشبابيك من أعلى لأسفل حتى تسمح بالتيار الهوائى للدخول مباشرة لأرض المسكن او العنبر حتى لاتتعرض الطيور لنزلات البرد ولأمراض التنفسية فيقل مناعتها ويزداد فرصة حدوث الإصابة والتعرض للأمراض وخاصة أنفلونزا الطيور .

5-   يراعى أن تكون  الجدران الداخلية والأرضية والأسقف من خرسانة ملساء لمنع التصاق الزرق بها ولسهولة عمليات الغسيل والتنظيف والتطهير بعد انتهاء دورة تربية الدواجن .

6-   يجب أن تتوافر فى المساكن أو العنابر آو العشش المجهزة وسائل التهوية والتدفئة والتبريد والإنارة بحالة جيدة  وسهولة التحكم فيها تبعا للكم والنوع لسهولة التربية الجيدة .

7-   توفير المعالف والمساقى والأدوات بحالة جيدة وسهلة الاستعمال وبكميات وإعداد تتناسب مع العدد والعمر والنوع المربى بالمسكن مع نظافتها المستمرة وسهولة تطهرها.....

8-   يراعى فى تربية الارضى تجانس الفرشة  وسمكها المناسب تبعا للغرض من التربية وإزالة الأجزاء المبتلة مع وجود ميل فى أرضية العنبر آو المسكن من ناحية الصرف الصحى لسهولة التطهير والغسيل والتخلص من الفضلات وبواقى الأعلاف وغيرها .....

9-   توافر وسائل الصرف الصحى المناسب لفضلات العنبر ولصرف مياه الغسيل والتطهير بطريقة صحية سليمة مع مراعاة  أن اجم من الزرق آو السبله المصابة بأنفلونزا الطيور يمكن نقل العدوى لأكثر من 100 ألف طائر سليم فيجب سهولة وسرعة التخلص من الفضلات بالمساكن .

10-                      توافر وتطهير المساكن او العنابر مع التخلص من القوارض ومقاومة الحشرات الزاحفة والطائرة مع توفير المقاومة البيولوجية والحيوية لمقاومة مثل هذه القوارض والحشرات الناقلة للأمراض المختلفة .

11-                      التخلص من الغازات الضارة الناتجة عن إحراق السولار والكيروسين فى الرفايات والمواتير وكذلك أول وثانى أكسيد الكربون والامونيا مع التخلص منها لخارج العنبر طوال فترة التربية .

12-                      توفير المطهر المناسب لكافة الأغراض للتطهير وبكمية كافية ومصدر للمياه النقية .

13-                      التخلص الجيد من النافق والطيور الميتة مع توفير محرقة آو مدخن صحى للنافق .

14- إتباع جميع برامج التحصينات والأدوية الموضوعة تبعا للعمر والنوع والحالة الإنتاجية وطريقة التحصين مع وضع مواد رافعة للمناعة من عناصر معدنية وفيتامينات لمقاومة الأمراض للدواجن بصفة دورية وعلى فترات معينة .

15- يجب الاهتمام بالمساكن المفتوحة لتربية الدواجن جيدا من ناحية مراعاة العمر المرى والحالة الإنتاجية والإعداد المر باه بالنسبة للمساحة مع مراعاة فى القطاع الريفى مراعاة التربية العشوائية على أسطح المنازل والتغلب عليها لأنها عرضه للطيور والعصافير البرية والمهاجرة لنقل الأمراض فيما بينها بسهولة مع تغيير نطاق التربية المفتوحة الى تربية الدواجن بالطريقة السليمة مع توفير وسائل النقل والذبح والمجازر ونقل جيد للطيور مع اشتراطات الرعاية والوقاية الجيدة من مسببات ونقل الأمراض خاصة مرض أنفلونزا الطيور .

·      أهم أساليب نشر الأمن الحيوى بالقطاع الريفي المصرى

1- تجهيز المزرعة او المسكن الخاص بالدواجن جيدا مثل عمل أحواض تطهير بالمزارع الكبيرة للسيارات والإقدام ووجود غرف لتسجيل الدخول والخروج وخلع الملابس وتغييرها والتطهير الجيد مع توافر الأغطية والأحذية والملابس للعاملين والقائمين على جميع أعمال الدواجن والاهتمام بالتهوية والتخلص من الفضلات ومنع دخول الطيور البرية والمهاجرة والقوارض لداخل العنبر آو المسكن آو مكان تربية الدواجن .

2-  ما بين كل دورة وأخرى يجب إجراء التطهير والغسيل والكنس الجيد مع استعمال المنظفات الجيدة والغسيل الجيد للأسقف والحوائط والجوانب والحصول على مبنى نظيف خالى من متبقيات المواد الكيماوية المستخدمة فى الغسيل وخالى من مسببات الأمراض والتخلص من الحشرات والقوارض وان تكون بعيدة عن الدواجن وأعلاف الدواجن .

3- إتباع برامج الآمن الحيوي الجيدة من تنظيف وتطهير للمزرعة والسيطرة على الأمراض بشكل متكامل مع وضع برامج تحصين وسيطرة كاملة على الأمراض قائمة على تربية كتاكيت ودواجن خالية من الأمراض ومنع دخول الأمراض مرة اخرى للمزارع بين الدورات .

4- توفير المجازر وتنظيف الدواجن عند البيع والتداول بشكل صحى سليم والاهتمام بكل وسائل الآمن الحيوي بالقطاع الريفي وتربية الدواجن بها لأنه من اكبر مصادر التحسين للثروة الداجنة فى مصر.